-->
‏إظهار الرسائل ذات التسميات اخبار كوبا اميركا. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات اخبار كوبا اميركا. إظهار كافة الرسائل

الأربعاء، 9 يونيو 2021

 حافظ منتخب البرازيل على سجله المثالي في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2022، بعد فوزه اليوم الأربعاء، في الجولة السادسة على مضيفه باراغواي، بهدفين دون رد.

وأحرز النجم نيمار هدفا مبكرا في الدقيقة الرابعة، وأضاف لوكاس باكيتا هدفا في اللحظات الأخيرة (الدقيقة الثالثة من الوقت الضائع)،  لتحقق البرازيل انتصارها السادس على التوالي في التصفيات.


ويتصدر منتخب البرازيل، جدول ترتيب تصفيات قارة أمريكا الجنوبية بالعلامة الكاملة (18 نقطة من 6 مباريات)، فيما تجمد رصيد باراغواي عند 7 نقاط في المركز السادس.

وتتأهل الفرق الأربعة الأولى تلقائيا إلى نهائيات مونديال 2022، بينما يخوض صاحب المركز الخامس مواجهة فاصلة مع فريق من قارة أخرى.




 أحرز منتخب الأرجنتين هدفين في أول ثماني دقائق، لكنه لم يستطع الصمود أمام ضغط مضيفه الكولومبي في الشوط الثاني، ليتعادل أصحاب الأرض 2-2 في مباراة مثيرة في تصفيات مونديال 2022.

وأجرى مدرب الأرجنتين، ليونيل سكالوني، خمسة تغييرات على الفريق الذي تعادل 1-1 مع تشيلي الأسبوع الماضي، وبدأ فريقه مباراته أمام كولومبيا اليوم الأربعاء، بأفضل طريقة ممكنة عندما وضع كريستيان روميرو، الذي كان يخوض مباراته الدولية الثانية فقط، الكرة برأسه في الشباك بعد ركلة حرة، في الدقيقة الثالثة.

وجعل لياندرو باريديس، النتيجة 2-0 بعد خمس دقائق لاحقة، عندما شق طريقه وسط مدافعي كولومبيا قبل أن يضع الكرة في المرمى.


وسيطرت الأرجنتين على الشوط الأول لكن قبضتها تراخت على المباراة قبل الاستراحة، بعد خروج حارسها إميليانو مارتينيز من الملعب على محفة بإصابة محتملة في الرأس.

وواجه المنتخب الأرجنتيني صعوبات في احتواء خطورة جناح كولومبيا، خوان كوادرادو، بينما بدأ أصحاب الأرض في صناعة المزيد من الفرص، وأضاع لويس موريل ودوفان زاباتا فرصا للتسجيل.

ولكن المنتخب الكولومبي نجح في هز الشباك بعد خمس دقائق من الشوط الثاني، عندما استخدم مدافع الأرجنتين، نيكولاس أوتامندي، ذراعه في إسقاط ماتيوس أوريبي، ونجح موريل في التسجيل من علامة الجزاء.

وفي الوقت الذي بدا أن الأرجنتين ستنجح في الصمود، أحرز البديل ميجل بورخا هدف التعادل المستحق، عندما مرت تسديدته بالرأس من أسفل الحارس البديل أجوستين مارشيسن، في نهاية الوقت المحتسب بدل الضائع.


وبهذه النتيجة، بقي المنتخب الأرجنتيني في المركز الثاني برصيد 12 نقطة، خلف منتخب البرازيل، متصدر تصفيات أمريكا الجنوبية بالعلامة الكاملة (18 نقطة).

وتضم تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال قطر 2022، عشرة منتخبات، وتتأهل الفرق الأربعة الأولى تلقائيا إلى نهائيات كأس العالم، بينما يخوض صاحب المركز الخامس مواجهة فاصلة مع فريق من قارة أخرى.

المصدر: رويترز



الثلاثاء، 1 يونيو 2021

 قال الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو، صباح اليوم الثلاثاء، إنه تحدث إلى البرلمان، وأكد استعداد الحكومة لاستضافة كأس كوبا أمريكا في وقت لاحق من الشهر الجاري.


وأضاف بولسونارو في حديثه من برازيليا، أنه سأل مارسيلو كيروجا وزير الصحة عن الأمر، ووافق أيضا على استضافة البطولة القارية.

وكان اتحاد الكرة في أمريكا الجنوبية "كونميبول"، قد أعلن أمس الاثنين، نقل منافسات بطولة كوبا أمريكا، المقررة صيف العام الجاري، إلى البرازيل.


وكان من المقرر إقامة البطولة، بمشاركة منتخبات أمريكا الجنوبية العشرة، في الأرجنتين وكولومبيا، من 13 يونيو/حزيران وحتى 10 يوليو/تموز.


لكن تقرر استبعاد كولومبيا في 20 مايو/آيار، بسبب الاحتجاجات الاجتماعية هناك، وحدث الأمر ذاته للأرجنتين، بسبب ما وصفه كونميبول "بالظروف الحالية"، في إشارة على ما يبدو إلى ما تشهده الأخيرة من ارتفاع في عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد.

وكانت النسخة المقبلة ستشهد، لأول مرة، مشاركة دولتين في تنظيم المسابقة، لكن ذلك لم يتحقق في النهاية.

في المقابل، ستستضيف البرازيل البطولة للمرة السادسة في تاريخها، والثانية على التوالي، بعد احتضان النسخة الأخيرة في 2019.

الاثنين، 24 مايو 2021

 

ملعب المونيمونتال - Estadio Antonio Vespucio Liberti (Monumental)


الدولة:الأرجنتين
المدينة:بيونس ايرس - الأرجنتين
الرياضات:كرة القدم، كرة القدم الأمريكية
الوضعية:في الخدمة
عدد المقاعد العامة:65,645
سنة الإنشاء:1938
سنة آخر تجديد:1978
الأرضية:عشبية
خريطة موقع الملعب:خريطة موقع الملعب
عرض الملعب:70 متر
طول الملعب:105 متر


افتتح الملعب يوم 25 مايو 1938 بمباراة جمعت بين ريفربلايت و بينارول الاورغواياني و انتهت بفوز الريفربلايت بثلاثة اهداف لهدف .
و يعتبر ملعب المونيمونتال هو الملعب الرسمي للمنتخب الارجنتيني لكرة القدم كما تجري عليه بعض مبارايات الرغبي التي يخوضها منتخب الارجنتين للرغبي و يشهد الملعب ايضا تنظيم حفلات موسيقية من حين لاخر .



 أيام قليلة تفصلنا عن انطلاق النسخة رقم 47 من كوبا أمريكا التي تحتضنها الأرجنتين في الفترة ما بين يومي 13 يونيو/حزيران، وحتى 10 يوليو/تموز بمشاركة 10 منتخبات.


وتمثل تلك البطولة عقبة كبيرة أمام النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي فشل في التتويج بلقبها من قبل، بخسارة المباراة النهائية 3 مرات في نسخ 2007، و2015، و2016.

ويمني ميسي، النفس بإنهاء عقدته هذا الصيف في النسخة التي قد تكون الأخيرة له في كوبا أمريكا، والتتويج باللقب الذي استعصى على الكثير من الأساطير من قبله والذين يستعرضهم موقع عالم الكورة في السطور التالية..

بيليه

نجح أسطورة البرازيل في قيادة منتخب بلاده للتتويج بـ3 ألقاب في كأس العالم (1958، 1962، 1970)، إلا أنه فشل في التتويج بلقب كوبا أمريكا.

وشارك بيليه في نسخة واحدة من البطولة كانت في نسخة 1959 في الأرجنتين، وتوج بلقب أفضل لاعب والهداف برصيد 8 أهداف، إلا أن البرازيل أنهت تلك النسخة في المركز الثاني خلف الأرجنتين.

دييجو أرماندو مارادونا

تتغنى الجماهير الأرجنتينية دومًا بمارادونا كونه من أحد الأسباب الرئيسية وراء التتويج بمونديال 1986 إلا أن أسطورة كرة القدم الأرجنتينية لم يتمكن طوال مسيرته من الفوز بلقب كوبا أمريكا.

وشارك ماردونا في نسخة 1979 من كوبا أمريكا، وتذيلت الأرجنتين مجموعتها، وفي نسخة 1987 ودع البطولة من نصف النهائي أمام أوروجواي.

وسقطت الأرجنتين في المرحلة النهائية في نسخة 1989، ومن ثم حرم مارادونا من المشاركة في نسخة 1991 بسبب المنشطات وهي البطولة التي توجت بها الأرجنتين في غيابه، وفي النسخة التالية 1993، انسحب مارادونا من قائمة المنتخب بسبب أزمة مع الفريق لتتوج الأرجنتين باللقب.

سقراط

يعد سقراط من أبرز لاعبي وسط الملعب في التاريخ، وشارك في نسختين من كوبا أمريكا، حيث خسر مع البرازيل نصف نهائي 1979 أمام باراجواي، وخسر نهائي نسخة 1983.

زيكو

تواجد زيكو في الجيل الذي لقب بأفضل فريق لم يتوج بالألقاب الكبرى، فعلى الرغم من مسيرته المميزة إلا أنه فشل في التتويج بأي ألقاب كبرى مع البرازيل مكتفيًا بالمركز الثالث في مونديال 1978، والمركز الثالث أيضًا في كوبا أمريكا 1979، وهي النسخة الوحيدة التي شارك بها.

جارينشا

توج جارينشا بلقبين في كأس العالم رفقة البرازيل عامي 1958، و1962، وأنهى النسخة الأخيرة هدافًا مناصفة مع 5 لاعبين، إلا أنه لم يحقق نفس النجاح في كوبا أمريكا.

ولم يشارك جارينشا سوى في 4 مباريات فقط في كوبا أمريكا، وكان ذلك في نسخة 1959، وعلى الرغم من عدم خسارة البرازيل أي مباراة، إلا أنها أنهت البطولة في المركز الثاني خلف الأرجنتين.

ماريو كيمبس

ينظر إلى كيمبس باعتباره أحد أبطال الأرجنتين في مونديال 1978، بعدما كان اللاعب الوحيد المحترف الذي تم استدعاؤه لتلك البطولة التي سجل خلالها 6 أهداف ليقود منتخب بلاده لأول لقب له في المونديال.

ولم ينقل كيمبس ذلك التوهج إلى كوبا أمريكا، حيث لم يشارك سوى في نسخة 1975، والتي ودعها من مرحلة المجموعات.

ألفارو ريكوبا

تملك أوروجواي الرقم القياسي كأكثر من توجت بلقب كوبا أمريكا، إلا أن أحد أبرز لاعبيها ريكوبا لم يتذوق طعم النجاح في تلك البطولة.

وشارك ريكوبا في نسخة 1997، وودع من مرحلة المجموعات، وحل رابعًا عام 2007.

دانيل باساريلا

لقب باساريلا بالقيصر بفضل أسلوبه المميز في الدفاع في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي، وهو الأرجنتيني الوحيد الذي توج بلقبين في كأس العالم.

ومع ذلك لم يشارك سوى في نسخة واحدة من كوبا أمريا في عام 1979، وودع البطولة من مرحلة المجموعات.




الأحد، 23 مايو 2021

 الفرق المشاركة في بطولة كوبا اميركا 

المجموعة A
الأرجنتينبوليفيا
تشيليباراغواي
أوروغوايبيرو
المجموعة B
فنزويلاكولومبيا
البرازيلالإكوادور

 يأمل مدرب منتخب الأرجنتين مارتين لاسارتي، أن يتعافى النجم أرتورو فيدال، لاعب إنتر ميلان بشكل تام، قبل انطلاقة بطولة كوبا أمريكا.


وعقب 28 يوما تنطلق مشاركة منتخب تشيلي في كوبا أمريكا، وتحديدا أمام الأرجنتين يوم 13 يونيو/حزيران المقبل في بوينوس آيرس.

ويتوجب على الجهاز الفني الذي يقوده المدرب الأوروجوياني الاستفادة من خبرات اللاعبين المتبقين من "الجيل الذهبي"، الذي رفع كأس كوبا أمريكا في عامي 2015 و2016، بجانب حماس اللاعبين الشباب الذين يأملون في حجز مكان بالتشكيل الأساسي.

ومن هذا الجيل يتواجد فيدال الذي خضع مؤخرا لجراحة في الركبة أبعدته عن الملاعب منذ عدة أسابيع، وهو ما يثير قلق الجهاز الفني، وذلك بالإضافة لالتواء في القدم اليسرى لأحد أهم لاعبي هذا الجيل وهو أليكسيس سانشيز.

ولم يتحدد بعد موعد عودة اللاعبين، على الرغم من أن الأطباء يثقون في عودتهم قبل الموعد المحدد.

ويعلم لاسارتي، الذي خاض مباراة ودية أمام بوليفيا في 26 مارس/آذار الماضي وفاز بها (2-1)، أن هناك الكثير من الأمور التي يجب تحسينها في المنتخب التشيلي، وأولها أدائه خلال التصفيات المؤهلة لمونديال قطر 2022، حيث يحتل المركز السادس برصيد 4 نقاط من أصل 12 محتملة.

وبدا المدرب الأوروجوائي متفائلا بشأن عامل الوقت، حيث يأمل في تكوين فريق قوي ينافس بكل قوة سواء في التصفيات الموهلة للمونديال أو بطولة كوبا أمريكا.


 أكد اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم يوم الخميس أن كولومبيا لن تشارك في استضافة بطولة كوبا أمريكا 2021 بعد الآن.


كان من المقرر أن تستضيف كولومبيا مباريات البطولة إلى جانب الأرجنتين، بما في ذلك المباراة النهائية في 10 يوليو والتي كانت ستقام في ملعب بارانكيا في متروبوليتانو.

وأجبرت الاحتجاجات المستمرة ضد الحكومة الكولومبية على تدخل اتحاد أمريكا الجنوبية، وجاء القرار بعد فشل محاولة أخيرة من كولومبيا لتأجيل كأس الكوبا حتى نوفمبر.

نقل مباريات كوبا أمريكا خارج كولومبيا

وجاء بيان الكونميبول على موقعه الرسمي : “فيما يتعلق بطلب الحكومة الكولومبية الرسمي لإعادة جدولة كوبا أميركا لشهر نوفمبر فسوف يكون من المستحيل نقل البطولة إلى نوفمبر”.



استطرد البيان أن الاتحاد القاري يشكر كولومبيا على الحماس والالتزام الذي أظهرته، وأنه يأمل في أن تشترك في مشاريع مستقبلية معاً.

كان الاتحاد القاري قد تفاعل مع الأحداث في كولومبيا باعتبارها دولة مضيفة، وخصوصاً بعد نقل العديد من مباريات كأس ليبرتادوريس وسودا أمريكانا خارج البلاد بسبب المخاوف الأمنية.

ولم يؤكد اتحاد أمريكا الجنوبية حتى الآن أين ستلعب المباريات التي سيتم نقلها، ولكن أحد الخيارات المثيرة والمُفضلة هو أن تُلعب البطولة التي ستنطلق في 13 يونيو القادم بأكملها في الأرجنتين بينما أعربت دول تشيلسي وباراجواي أيضاً عن اهتمامها بتولي مهام الاستضافة في اللحظة الأخيرة.