فيروس كورونا يداهم نجم يوفنتوس وصديقته من جديد


داهم فيروس كورونا باولو ديبالا، نجم يوفنتوس الإيطالي، وصديقته، قبل أن يعلن الثنائي تعافيهما، ثم يعود إليهما المرض مرة أخرى.
وأعلنت صديقة ديبالا، أوريانا ساباتيني، أن عينة فحص كورونا لهما ظهرت إيجابية (أي أنهما مصابان)، وذلك بعد أيام قليلة من التعافي من نفس الفيروس، في ظاهرة لا تحدث كثيرا.

وسيضطر ديبالا وصديقته لدخول العزل الصحي للعلاج مجددا حتى التأكد من شفائهما تماما.


وفي منتصف شهر مارس المنقضي، أعلن نادي "السيدة العجوز"عن إصابة لاعبه ديبالا بفيروس كورونا، لينضم إلى الثنائي دانييلي روجاني وبلايز ماتويدي في قائمة من داهمهم هذا الوباء العالمي من فريق اليوفي. 
وسجل ديبالا 13 هدفا في مختلف المسابقات مع "السيدة العجوز" هذا الموسم، بينها هدف في لقاء القمة ضد إنترميلان في آخر مباراة خاضها فريقه قبل تعليق "الكالتشيو" في الـ8 من مارس الماضي.
وتعد إيطاليا، أكثر بلدان العالم، تضررا بسبب كوفيد-19، بعد أن تخطت حالات الوفاة بسبب الوباء حاجز 15 ألف حالة.
المصدر:"وكالات"