لاعب برشلونة السابق لا يستبعد تمثيل منتخب روسيا بدلا من بلده الأصلي

لم يستبعد اللاعب السابق لنادي برشلونة الإسباني والحالي لنادي زينيت سان بطرسبورغ الروسي، البرازيلي مالكوم، احتمال تمثيله منتخب روسيا مستقبلا.
وقال مالكوم خلال مقابلة مع صحيفة "Foot Mercato"، إنه من المحتمل أن يكون جاهزا مستقبلا لحمل قميص منتخب روسيا.


وأوضح الجناح الطائر: "إذا لم أتلق دعوة من المنتخب البرازيلي، فلما لا (أمثل منتخب روسيا). إذا كان منتخب روسيا يريد مالكوم، فلماذا لا".
وتابع: "قلت ذلك (في تصريحات سابقة). أولويتي هي منتخب البرازيل. أنا برازيلي وأحلم باللعب مع المنتخب البرازيلي. ولكن إذا لم يحدث ذلك، فلماذا لا تتم إعادة النظر في تغيير الجنسية الرياضية.. هناك برازيليون فعلوا ذلك" في إشارة إلى مواطنيه ماريو فرنانديز، وآري، وماريناتو غيليرمي، الذين يدافعون حاليا عن ألوان منتخب روسيا.
وكان مالكوم، البالغ 23 عاما، انضم لنادي زينيت، حامل لقب الدوري الروسي الممتاز لكرة القدم، خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، قادما من برشلونة مقابل 40 مليون يورو، بالإضافة إلى 5 ملايين يورو متغيرات.