تقارير: هيغواين يهرب من الحجر الصحي إلى الأرجنتين

أفادت تقارير صحفية إيطالية، اليوم الخميس، بهروب ثنائي فريق يوفنتوس متصدر الدوري الإيطالي لكرة القدم، الأرجنتيني غونزالو هيغواين والأوروغوياني رودريغو بينتانكور، من الحجر الصحي.
وبحسب صحيفة "لاغازيتا ديلو سبورت"، فقد غادر اللاعبان هيغواين وبينتانكور إيطاليا، بعد إعلان يوفنتوس إصابة زميليهما، دانييلي روغاني والفرنسي بليز ماتويدي، بفيروس كورونا.
وأشارت الصحيفة إلى أن الشرطة، أوقفت هيغواين في مطار "كاسيل" بتورينو، أثناء صعوده مع عائلته إلى طائرة خاصة، وأظهر لهم فحصا للفيروس كانت نتيجته سلبية.
ورغم ذلك، طلبت الشرطة منه التوجه إلى منزله والبقاء فيه واستمرار حالة الحجر الصحي الذاتي لأسبوع آخر على الأقل، نظرا لأن مدة حضانة الفيروس تمتد إلى 14 يوما، وحاولت الشرطة التحقق من صحة التحاليل التي قدمها هيغواين، عبر التواصل مع إدارة يوفنتوس، لكنهم لم ينجحوا في ذلك، ومن غير المعروف حسب صحيفة "لا ريبوبليك" الإيطالية، ما إذا كان يوفنتوس يعلم بخطة مهاجمه من الأساس، وفي النهاية نجح الأرجنتيني في الخروج من إيطاليا.
ومع تعليق حركة الطائرات بشكل كامل بين إيطاليا والأرجنتين، فإن هيغواين قام بتنظيم رحلة أولا إلى فرنسا ثم إلى إسبانيا، ومن هناك إلى أمريكا الجنوبية.




يذكر أن هيغواين نشط على شبكات التواصل الاجتماعي الخاصة بناديه منذ بداية الأزمة، حيث دعا لحملة تبرع لدعم مكافحة فيروس كورونا المستجد.