اشتياق مهاجم ريال مدريد لصديقته قد يكلفه السجن لسنوات! (صور)

خرق اللاعب الدولي الصربي لوكا يوفيتش، مهاجم ريال مدريد الإسباني، قواعد الحجر الصحي في بلدين، عندما سافر من إسبانيا إلى صربيا.
وضرب يوفيتش البالغ 22 عاما عرض الحائط قواعد الحجر الصحي الذي أعلنه نادي ريال مدريد على لاعبيه، وعاد إلى بلاده صربيا الأسبوع الماضي لحضور عيد ميلاد صديقته التي تكبره بـ8 أعوام، عارضة الأزياء صوفيا ميلوسيفيتش والتي ينتظر منها مولودا.







كما خرق يوفيتش الحجر الصحي في بلاده عندما شوهد في شوارع العاصمة بلغراد، بالرغم من فرض السلطات حجرا صحيا على القادمين للبلاد، ولا سيما من إسبانيا التي تشهد تفشي فيروس كورونا.
وذكرت التقارير أن وزير الداخلية الصربي، نيبويسا ستيفانوفيتش، أعلن أنه سيتم استجواب 80 شخصا، من بينهم "رياضيون ومليونيرات مشهورون وذلك للهروب من الحجر الصحي المفروض على الجميع".
ولم يشر ستيفانوفيتش إلى الرياضي يوفيتش، لكن الصحافة الصربية تفترض أنه كان أحد الأشخاص المشار إليهم، وإذا تم تأكيد الدعوى القضائية، فقد يواجه يوفيتش دفع غرامة باهظة، وحتى أحكاما بالسجن من عام إلى 12 عاما وفقا للقانون الصربي.