رونالدو يتلقى نبأ سارا في الحجر الصحي

ذكرت تقارير صحفية برتغالية، أن ماريا دولوريس أفييرو، والدة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، قد غادرت المستشفى الذي نقلت إليه قبل أسابيع بعد تعرضها لجلطة دماغية.
وبحسب صحيفة "Record"، فإن حالة ماريا جيدة حاليا ولا شيء يهدد صحتها.

ونقلت ماريا البالغة 65 عاما، في الثالث من الشهر الجاري إلى أحد مستشفيات جزيرة ماديرا في البرتغال، بعد تعرضها لجلطة دماغية، وقالت وسائل إعلام حينها، إن والدة رونالدو، عانت من سكتة دماغية، ناتجة عن حدوث تجلط دموي.



ومباشرة بعد تلقيه نبأ نقل والدته إلى المستشفى، قطع رونالدو مشاركته في تدريبات فريقه يوفنتوس، وسافر إلى مسقط رأسه جزيرة ماديرا، ليكون بجانب والدته.
ويتواجد رونالدو حاليا بالحجر الصحي في البرتغال، بعد قرار نادي يوفنتوس بخضوع 121 فردا من أعضائه للحجر، عقب ظهور أول حالة فيروس كورونا بالفريق، إثر إصابة المدافع دانيلي روغاني، قبل أن تسجل حالة ثانية في صفوف اليوفي، بإصابة الفرنسي بليز ماتويدي.