توقف "البريميرليغ" يقرب ليفربول من إنجاز تاريخي جديد

اقترب فريق ليفربول، متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، من كسر رقم قياسي ، بفضل توقف النشاط الرياضي بالكامل في إنجلترا وأوروبا عامة.
ويحتفظ "الريدز" بصدارة البطولة برصيد82 نقطة، بعد مرور 29 جولة، وبفارق كبير عن الوصيف مانشستر سيتي بـ57 نقطة فقط، ليقترب كثيرا من حسم اللقب الغائب عن خزائنه منذ 30 عاما.
ومع مرور الأيام يستعد فريق المدرب يورغن كلوب لكسر رقم قياسي جديد، حافظ عليه مانشستر يونايتد وتشيلسي لسنوات طويلة.


حيث شهد موسم 2014-2015 محافظة تشيلسي، تحت قيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، على صدارة الدوري الممتاز لمدة 274 يوما.
وأما موسم 1993-1994 فقد شهد تفوق مانشستر يونايتد الملقب بـ "الشياطين الحمر"، تحت قيادة مدربه المخضرم السير أليكس فيرغسون، واحتفاظه بالصدارة لمدة  262 يوما.
وأما بالنسبة لليفربول في هذا الموسم، فهو يتصدر الدوري منذ 221 يوما، ليصبح على مقربة من كسر الرقمين التاريخيين بعد عودة النشاط..
يذكر أن رابطة الدوري الإنجليزي أعلنت في اجتماعها، الخميس الماضي، عن توقف المسابقة حتى 30 إبريل، ترقبا لما ستسفر عنه الأسابيع القادمة بشأن تفشي فيروس كورونا في العالم، وأوروبا خاصة.